لم تقم بتسجيل الدخول, بعض الخصائص غير مفعلة.
أنت في المستوى   المبتدئ المتوسط المتقدم    نتيجتك: 0    زمن الاجابة:
  0   0     ترتيبي الأسبوعي 0
 

فيما يلي نصّ , يتبعه عددٌ من الأسئلة . اقرأ النصّ بعناية ، واختر لكل سؤال جوابه الصحيح :

1-مع منتصف القرن التّاسع الميلاديّ ، حين كانت الأنظار تشرئبّ لرؤية الأنوار العربيّة في الأندلس، كانت أعظم أحلام البسطاء في أوروبّا، أن يتلقّى أبناؤهم العلم في جامعة قرطبة، على أيدي المسلمين الّذين أشعلوا سراج الحضارة، و أضاؤوا بعلومهم و مؤلّفاتهم ظلام أوروبّا الدّامس، و كان الشّباب و الطّلاّب المثقّفون في أوروبّا يلتهمون اللّغة العربيّة التهامًا، لأنّها لغة المنتصر الظّافر، الّذي أحكم سلطان التّعليم بلغته، و حصره على لغة قومه و ثقافتهم، بل لأنّها لغة الحضارة آنذاك، فما من سبيلٍ إلى اللّحاق بركبها ، غير التّمكّن منها.

2- حينئذٍ كان الأب ( بول ألفاريز) أحد قساوسة ذلك العصر، ينظر إلى شباب أوروبّا الّذي يتسرّب من ثقافته بنظرةٍ حسيرة، واضعًا رأسه بين كفّيه، مثل غيره من المتعصّبين لقوميّاتهم، الّذين لا يريدون أن يلتفتوا إلى طبيعة التّاريخ و مسيرة الحضارة، فكتبَ ذلك الأب ما نصّه:

( إنّ المسيحيّين يحبّون قراءة قصائد العرب ، لا بقصد مجادلتهم، و إنّما لاكتساب لغةٍ عربيّةٍ صحيحةٍ و رشيقةٍ، و أين هو الشّخص العاديّ الّذي يقرأ دراسات الكتاب المقدّسِ باللّاتينيّة؟ أو يدرس سيَر الأنبياء و القدّيسين؟ يا للخسارة! إنّ جميع الشّباب المسيحيّين الموهوبين يقرؤون الكتب العربيّة ، و يدرسونها بحماسةٍ، و يجمعون مكتباتٍ هائلةً بتكلفةٍ ضخمةٍ ، و يحتقرون الآداب المسيحيّة، كونها غير جديرة بالاهتمام، لقد نسوا لغتهم، حتّى أنّه مقابل كلّ من يستطيع كتابة خطاب باللّاتينيّة لصديق، يوجد ألفٌ يستطيعون التّعبير عن أنفسهم بلغةٍ عربيّةٍ أنيقةٍ).

فهل يحقّ لنا اليوم - و نحن في مطلع القرن الحادي و العشرين - أن نتقمّص شخصيّة الأب ( ألفاريز) و نقول لشبابنا: يا للخسارة؟!

3- صحيحٌ أنّ من حقّ أنفسنا علينا ، و من حقّ الحضارة القائمة اليوم ، أن نلجأ إلى لغتها، ننهل منها ما يخدم مستقبلنا، دون الذّوبان فيها، بحيث نتمسّك بديننا و عروبتنا و أصالتنا و قيمنا فخرًا و ذخرًا.

أ - معنى ( تشرئبّ) في الفقرة (1):

1- تستطلع.

2- تتطلّع.

3-  تتراءى .

4- تخرج.

ب-  كان القسّ يحارب اللّغة العربيّة لأنّه:

1- خائفٌ على حضارته.

2- غير محبّ للتّطوّر.

3- يعارضها.

4- دون سبب.

ج - كانت اللّغة الأجنبيّة غير جديرة بالاهتمام بالنّسبة للشّباب الأوروبّيّ :

1-لأنّها لغة ركيكة.

2- لأنّه لم يجد فيها ما يرتقي بعلمه و يشبع ذاته.

3- لأنّها لغة قديمة .

4- لأنّها جديدة و ضعيفة .

د-  الفائدة من الاستفهام في نهاية الفقرة الثّانية :

1- التّوبيخ.

2- التّفاؤل.

3- التّعجّب.

4-  التّمنّي.

هــ -  الضّمير في ( القائمة) في الفقرة (3) يعود على:

1- الحضارة الإسلاميّة.

2- الحضارة الشّرقيّة.

3- الحضارة اللّغويّة .

4- الحضارة الغربيّة.

؟
؟
؟
؟
؟
            
0